أخر الأخبار:

This album doesn't contain any items
تعرض المفروزين امنيا لجملة من الاعتداءات الامنية من قبل اعوان البوليس على خلفية التحركات الميدانية التي يخوضونها من أجل تطبيق الاتفاقات المبرمة مع الحكومة و القاضية بتسوية ملف المفروزين امنيا في اجل اقصاه 18 جويلية 2016.
إن شباب الحزب الجمهوري الذي ناضل طويلا من اجل الحرية و العدالة الاجتماعية و الذي تعرض منتسبوه لشتى أشكال القمع و التنكيل في العهد السابق اذ يدين بشدة محاولات الحكومة الانقلاب على تعهداتها في ملف المفروزين امنيا فإنه:

1/يذكر بأن ملف المروزين امنيا من قدماء الإتحاد العام لطلبة تونس وإصحاب الشهائد المعطلين عن العمل ملف عادل بإجماع كل الطيف السياسي الوطني و هو محل توافق وطني متجسد في اللجنة الوطنية للمساندة
2/يؤكد ان النزوع للحل الامني لن يساهم الا في تعفين الاوضاع و السير نحو التصعيد في وضع يحتاج فيه البلد لترسيخ سلم اجتماعي.
3/يطالب الحكومة بالتشغيل الفوري لمن ثبت فرزه تطبيقا لمضامين الإتفاق المبرم في 18 جانفي 2016.
4/ يدعوا شباب الحزب للمساندة اللامشروطة لهذا الملف العادل
5/ يهيب بكل القوى الديمقراطية من جمعيات ومنظمات واحزابا للوقوف صفا واحدا من اجل حل الملف .
عن المنسق الوطني
رشاد شوشان

شباب الحزب الجمهوري