على اثر ايقاف الناشط السياسي و النقابي جمال الصغروني صحبة زميله خالد بكاري على خلفية تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي ،فإن شباب الحزب الجمهوري الذي ناضل طويلا من أجل دستور يكفل حرية التعبير اذ يدين بشدة ابقاء المذكورين بحالة ايقاف فإنه

:
-يطالب السلط الامنية بالاطلاق الفوري لسراح الناشطين
-يدعو عموم المحامين الشرفاء للتجند للدفاع عن الرفيقين .
-يدعو الحكومة للكف عن سياسة رأس النعامة التي تنتهجها الدولة ازاء المطالب الاجتماعية لشباب تونس .
- يدعو كل منتسبيه في كل الجهات للتجند للدفاع عن الحريات العامة و الفردية و التصدي لاي محاولة لخرق روح دستور الجمهورية الثانية.

عن التنسيقية الوطنية لشباب الحزب الجمهوري
المنسق الوطني: رشاد شوشان

تونس في 27 اكتوبر 2016