بيانات الحزب

انعقد صباح اليوم السبت 8 جوبلية 2017 اجتماع للمكتب السياسي للحزب الجمهوري بالمقر المركزي ، و بعد الاستماع الى تقرير المكتب التنفيذي الذي قدمه الامين العام حول جملة الاتصالات التي اجراها الحزب و لقائه رئيس الحكومة و بعد النقاش انتهى الاجتماع الى ما يلي :
1) يجدد المكتب السياسي التزامه بالحرب على الفساد كاحدى اولويات وثيقة قرطاج و يؤكد على ضرورة تظافر الجهود لتخليص البلاد من اخطبوط الفساد الذي تفشى في البلاد و يدعم جهود الحكومة في هذا المجال و يدعو الى أن تطال هذه الحرب الفساد اين وجد سواء في المجال المالي و الاداري و المجال السياسي و البرلماني و الاعلامي و تفكيك منظومته في إطار دولة القانون و المؤسسات و تحت قضاء عادل .
2) يعلن المكتب السياسي عن تمسكه بوثيقة قرطاج و اولوياتها و حكومة الوحدة الوطنية و هيكلتها و يدعو الى أن يكون التعديل الحكومي القادم داعما لفاعلية الحكومة في مواجهة الارهاب و محاربة الفساد و التوجه الى ملف التنمية و التشغيل و تعزيز الفريق الحكومي بكفاءات وطنية نظيفة اليد
3) يجدد المكتب السياسي الدعوة الى اقامة حوار عاجل للتداول في انعكاسات استقالة رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات و عضوين من هيئتها و تأخر المصادقة على قانون الجماعات المحلية على المناخ الانتخابي و الاستعداد الفعلي لموعد 17 ديسمبر 2017.
و يدعو المكتب السياسي الى مواصلة المشاورات لدعم اختيار تصور قائمات مواطنية ديمقراطية لخوض غمار الانتخابات البلدية القادمة.

تونس في 8 جويلية 2017
عن المكتب السياسي

استنادا إلى المواقف الثابتة للشعب التونسي في دعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال ورفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.
واستنادا إلى المواقف الداعمة لجيش الاحتلال الصهيوني وتمجيده لمجرمي الحرب من قادة العصابات الصهيونية مثل إسحاق رابين وأرئيل شارون التي عبر عنها باستمرار الفنان ميشال بجناح.
فإن الحزب الجمهوري يطالب وزارة الثقافة بإلغاء الحفل المبرمج ضمن فعاليات مهرجان قرطاج الدولي والذي من المقرر أن يحييه ميشال بوجناح الذي لا يمكن أن تشفع له أصوله التونسية ولا ديانته اليهودية للتغطية أو التستر عن ميولاته الداعمة لجيش الاحتلال وجرائمه في حق العزل من أبناء الشعب الفلسطيني.

تونس في 05 جويلية 2017
الامين العام : عصام الشابي

ان المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري المجتمع اليوم 30 ماي 2017 وبعد تداوله في اعلان الحكومة الحرب على الفساد وتداعياتها :
1- يجدد دعمه لعمل حكومة الوحدة الوطنية في محاربة الفساد الذي بات يهدد كيان الدولة والمجتمع، ويشدد على ضرورة ان تأخذ هذه المعركة مداها، وان لاتقف عند حدود بعض رموز الفساد وذلك ضمانا لتفكيك المنظومة والقضاء عليها.
2- يعتبر انه و رغم صعوبة هذه المعركة و المخاطر التي تحف بها فإن الحكومة قد حصلت على اهم مقومات النجاح الداعمة لها الا وهو التأييد الشعبي للإجراءات التي اتخذتها في هذا الخصوص.
3- يطالب الحكومة بالخروج عن صمتها ووضع هذه المعركة في اطارها الصحيح و الكشف عن كل ابعادها ودعوتها الى ادارة هذه المعركة في اطار دولة القانون والمؤسسات مجددا تأكيده على الشفافية واطلاع الراي العام على كل الملابسات والظروف التي تحف بها.
4- يعتبر أن تعبئة الطاقات الوطنية هي من اهم مقومات نجاح حرب التونسيين على الفساد، ويحذر من ادراج أي مشروع أو قضية خلافية من شأنها تقويض الوحدة الوطنية و خاصة اعادة إدراج مشروع قانون المصالحة في المجال الاقتصادي للنقاش في هذا الظرف بالذات .
5- يدعو الحكومة وعلى اهمية هذه المعركة الى التوجه الى الجهات الداخلية برؤى و برامج تنموية قادرة على اعادة الاستقرار لتلك المناطق واستعادة ثقة ابنائها في مؤسسات الدولة ورسم معالم مستقبلهم.

تونس في 30/05/2017

عن المكتب التنفيذي
الامين العام
عصام الشابي

 

الحــزب الجمهــوري
المكتــب التنفيــذي
10 نهج ايف - نوهــال تونس

إقترفت أيادي الإرهابيين الآثمة اليوم بجبل المغيلة جريمة بشعة ذهب ضحيتها شقيق الشهيد مبروك السلطاني معتمدة في التنفيذ نفس الطريقة الوحشية المتمثلة في فصل رأس الشهيد عن باقي جسده و ذلك في شهر الرحمة و التآخي.

إن الحزب الجمهوري و إذ ينحني إجلالا أمام روح الشهيد خليفة السلطاني و يعزي فيه أهله و ذويه و خاصة والدته التي ثكلت شهيدين في أقل من سنتين:

1- يؤكد أن هذه الجرائم لن تزيد التونسيين إلا توحّدا و إصرارا على هزم الإرهاب و إقتلاعه من أرضنا.

2- يدعو الحكومة الى رفع التحدي و تأمين المناطق المعزولة و المتاخمة لمواقع الإرهابيين و بسطا للسيادة الوطنية على كامل ترابنا.

3- يطالب بخص مناطق الشريط الحدودي ببرنامج سكني و تنموي إستثنائي و عاجل.

4- يشدّد على أن التحديات التي تواجهنا على جبهات محاربة الإرهاب و مكافحة الفساد و تحقيق التنمية و التشغيل هي تحديات مترابطة تسدعي توحيد الجهود و التسلح بإرادة لا تلين لكبها و تحقيق النصر فيها.

الأمين العام

عصام الشابي

 

تونس في 03/06/2017

باشرت حكومة الوحدة الوطنية حملة اعتقالات شملت اسماء وشخصيات تحوم حولهم شبهات فساد.
والحزب الجمهوري الذي سبق له الاعلان ان الحرب على الفساد هي من اولويات تونس بل اعتبرها ام المعارك التي يتوقف على كسبها النجاح في مواجهة باقي الاستحقاقات والتحديات التي تواجه البلاد فهو:
1- يحي القرار الشجاع الذي اتخذته حكومة الوحدة الوطنية المتعلق بفتح ملف الفساد ويدعوها للمضي قدما في تنفيذ احدى اولويات وثيقة قرطاج واستعادة ثقة المواطنين في مؤسسات الدولة.
2- يعتبر ان المعركة ضد الفساد هي معركة طويلة المدى وتتطلب توحيد الجهود في اطار رؤية تهدف الى تفكيك هذه المنظومة التي باتت تهدد كيان الدولة ومستقبلها.
3- يدعو حكومة الوحدة الوطنية الى محاربة الفساد بيد والانطلاق في مواجهة استحقاقات التنمية والتشغيل بيد اخرى واعادة الثقة والامل للتونسيين في مستقبل افضل يجسّد لهم حق العيش في دولـة المؤسسات والحرية والعدالة الاجتماعية.
4- يدعو كل الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني مهما كان موقعها الى اسناد حكومة الوحدة الوطنية في حربها على الفساد من اجل عزة تونس وكرامة مواطنيها.

تونس في 24 ماي 2017
المكتب التنفيذي
الامين العام : عصام الشابي